الدلالة الفلسفية

مهارات الاستعداد والتحفيز على الدخول المدرسي -الجزء الأول-




تقديم:
من منكم كان يتمنى العودة للدراسة في أقرب وقد وطالت عليه العطلة ؟

 نادي النجاح يعود إليكم مرة أخرى بموضوع جديد وهو موضوع الساعة، ويتعلق بالدخول المدرسي.
    ولأننا إيجابيون، لن نثير مسألة تدهور التعليم وانحطاطه ومن المسؤول عن ذلك، فهذا الجانب من الموضوع استهلكه الإعلاميون والسياسيون وغيرهم بما يكفي ، لكن تعالوا بنا إلى الجانب المتعلق بالمهارات الدراسية. سأحدثكم اليوم عن مهارات الاستعداد للدخول المدرسي. نتوجه بهذا الموضوع إلى التلاميذ والطلاب بالضبط، أما المدرسون فسنخصص لهم الموضوع القادم.
الدخول المدرسي على الأبواب ، فكيف أتهيأ لذلك؟ ما هي الطرق والخطوات المساعدة على دخول مدرسي جيد؟ كيف أعود إلى مدرستي ومؤسستي التعليمية بروح عالية ونشاط وهمة ؟ كيف أستعد نفسيا وبدنيا لسنة دراسية جديدة أتوجها بالنجاح والتفوق والتميز؟
 سنعالج هذا المواضيع من خلال ثلاثة عناصر أساسية تركز على جوانب مهمة في تحقيق الهدف المرجو من عودة ممتعة ومفيدة  للدراسة.

سنقف أولا عند الجانب النفسي الجسدي، ثم نعرج على الجانب الاجتماعي، وأخيرا الجانب المهاراتي. 

انظر أيضا: الجزء الثاني

التعليقات
0 التعليقات