الدلالة الفلسفية

تأطير إشكالي لمفهوم الواجب


    يتحدد الواجب بما يجب وما ينبغي القيام به. وهو ما يجعل الواجب يرتبط بالإلزام. ففي مختلف معانيه، فإن الإلزام قريب لأن يرادف مفهوم الواجب. لكن هذا المفهوم يستعمل بشكل أكبر في مجال الأخلاق، بينما لا يتكلم رجل القانون إلا على الإلزام، لأن الأخلاق تستلزم الحرية النابعة من إرادة فعل الخير دون توجيه أو ضغط خارجي، "إذ لا إكراه في الواجب"...
 وهكذا يبدو أن الواجب يرتبط بمعاني الإلزام والإكراه من جهة، كما أنه، ولأنه أخلاقي، فهو يرتبط أيضا بالحرية وبالإرادة المستقلة. فكيف يمكن أن يكون الواجب إكراها وفي نفس الوقت حرا؟ وهل نقوم بالواجب لذاته أم لأنه يلبي رغبة ومنفعة؟ وإذا كان الواجب يرتبط بالوعي الأخلاقي فما طبيعة هذا الأخير؟ وهل هو فطري أم مكتسب؟ وما علاقته بالمجتمع؟

(في إبراز المفارقات والتأسيس للإشكالات انطلقنا من وضعية مشكلة : إنقاذ غريق ..
ومع قسم آخر من وضعية مشكلة: إكرام الضيف)


التعليقات
0 التعليقات